التكلفة العقلية للتفكير المتعب – وكيف يمكنك مكافحته

يحدث ذلك لأفضل منا – نجلس على مكتبنا ، جاهزين لبدء العمل في هذا المشروع الكبير ، وتفقد أذهاننا. نحدق في الشاشة ، نحاول أن نبتكر شيئًا – أي شيء – ولكن لا شيء يأتي. إذا كان هذا يبدو مألوفًا ، فأنت لست وحدك. في هذه المقالة ، سوف نستكشف التكلفة العقلية للتفكير المتعب – وكيف يمكنك مكافحته.

التكلفة العقلية للتفكير المتعب - وكيف يمكنك مكافحته

التكلفة العقلية للتفكير المتعب

نعلم جميعًا الشعور بالتعب. هذا الشعور الغامر بالإرهاق الذي يمكن أن يجعل من الصعب التركيز أو حتى التفكير بوضوح. لكن ما لا يدركه الكثير من الناس هو أن التعب يمكن أن يكون له تأثير كبير على صحتنا العقلية.

أظهرت الدراسات أن الحرمان من النوم يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في الوظيفة الإدراكية وزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب والقلق. يمكن أن يساهم أيضًا في الشعور بالتهيج والإحباط. وفي الحالات القصوى ، يمكن أن يسبب الهلوسة.

إذن ما الذي يمكنك فعله لمكافحة التكلفة الذهنية للتفكير المتعب؟

أولاً ، من المهم التأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم. استهدف 7-8 ساعات كل ليلة وخلق روتينًا لوقت النوم يساعدك على الاسترخاء قبل النوم.

ثانيًا ، حاول الحد من تعرضك لوقت الشاشة في المساء. يمكن للضوء الأزرق المنبعث من الشاشات أن يعطل دورات نومنا الطبيعية ويجعل من الصعب عليك النوم.

أخيرًا ، مارس الرياضة بانتظام واتبع نظامًا غذائيًا صحيًا. لقد ثبت أن كلا الأمرين يحسن الصحة العقلية ويقلل من مستويات التوتر.

العلم وراء التفكير المتعب

كنا جميعًا هناك – نشعر بالإرهاق وعدم القدرة على التركيز على أي شيء. إنه أمر محبط ، ويمكن أن يجعل حتى أبسط مهمة تبدو مستحيلة.

لكن ما الذي يحدث بالضبط عندما نشعر بهذه الطريقة؟

اتضح أن هناك الكثير من العلوم وراء التفكير المتعب. عندما نكون مرهقين ، فإن أدمغتنا تعمل بجهد أكبر من المعتاد. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى بعض العواقب الوخيمة.

أولاً ، قد يجعلنا التعب أكثر عرضة لارتكاب الأخطاء. هذا لأنه عندما نكون متعبين ، فإن أدمغتنا تواجه صعوبة في تصفية المعلومات غير ذات الصلة. لذلك ، قد نجد أنفسنا يتشتت انتباهنا بسهولة أو ننسى التفاصيل المهمة.

بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يؤثر التعب أيضًا على مهارات اتخاذ القرار لدينا. هذا لأنه عندما نكون مرهقين ، فإننا نميل إلى الاعتماد أكثر على غريزة القناة الهضمية بدلاً من المنطق والعقل. نتيجة لذلك ، قد نتخذ قرارات ليست في مصلحتنا.

أخيرًا ، يمكن أن يؤدي التعب أيضًا إلى الشعور بالقلق والاكتئاب. هذا لأنه عندما نكون متعبين ، فإن أدمغتنا تنتج كميات أقل من المواد الكيميائية المسؤولة عن تنظيم الحالة المزاجية. لذلك ، قد نجد أنفسنا

كيفية محاربة التفكير المتعب

إذا كنت مثل معظم الناس ، فمن المحتمل أنك عانيت من الإرهاق العقلي الذي يأتي من التفكير المتعب. إنه الشعور بالإرهاق الذهني وعدم القدرة على التفكير بوضوح. في حين أنه يمكن أن يكون ناتجًا عن التعب الجسدي ، إلا أنه يمكن أيضًا أن يحدث بسبب الضغوط العقلية مثل القلق والقلق وحتى الملل.

هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لمكافحة التفكير المتعب. أولاً ، حاول أن تأخذ فترات راحة طوال اليوم لمنح عقلك فرصة للراحة. ثانيًا ، تأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم ليلًا حتى يكون عقلك منتعشًا ومنتبهًا خلال النهار. أخيرًا ، جرب بعض تقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق أو التأمل للمساعدة في تقليل التوتر وتحسين التركيز.

نصائح لتحسين الأداء المعرفي

نعلم جميعًا الشعور بالتعب. تشعر بالثقل في عينيك ، ورأسك تؤلمك ، ولا يمكنك التركيز على أي شيء. لسوء الحظ ، يمكن أن يكون للتعب تأثير سلبي على أدائك المعرفي.

عندما تكون متعبًا ، يواجه عقلك صعوبة في معالجة المعلومات واتخاذ القرارات. قد تجد نفسك أكثر نسيانًا وأقل إنتاجية وأكثر عرضة للأخطاء. في الواقع ، أظهرت الأبحاث أن الحرمان من النوم يمكن أن يكون له نفس التأثير على دماغك مثل كونك مخموراً.

إذن ما الذي يمكنك فعله لمكافحة التكلفة الذهنية للتفكير المتعب؟ هنا بعض النصائح:

  1. احصل على قسط كافٍ من النوم. قد يبدو هذا واضحًا ، لكن من المهم الحصول على قسط كافٍ من النوم المريح كل ليلة. يحتاج معظم البالغين إلى 7-8 ساعات من النوم كل ليلة.
  2. خذ فترات راحة خلال النهار. عندما تشعر بالتعب ، خذ بضع دقائق لنفسك للراحة وتجديد شبابك. تمشى أو استمع إلى الموسيقى أو أغلق عينيك لبضع دقائق.
  3. تناول أطعمة صحية. يساعد تناول الأطعمة المغذية جسمك وعقلك على العمل في أفضل حالاتهما. تجنب الوجبات الخفيفة والمشروبات السكرية التي يمكن أن تجعلك تشعر

استنتاج

التفكير المتعب مشكلة حقيقية يمكن أن يكون لها عواقب وخيمة على صحتنا العقلية ورفاهيتنا. إذا وجدت نفسك تكافح مع التفكير المتعب ، فاعلم أنك لست وحدك وأن هناك أشياء يمكنك القيام بها لمكافحته. أولاً ، حاول الحصول على مزيد من النوم كل ليلة وتأكد من حصولك على نوم جيد. ثانيًا ، خذ فترات راحة خلال اليوم لمنح عقلك فرصة للراحة. أخيرًا ، تناول الأطعمة الصحية ومارس الرياضة بانتظام للحفاظ على جسمك وعقلك في أفضل حالاته. باتباع هذه النصائح ، يمكنك البدء في مكافحة التفكير المتعب اليوم وتحسين صحتك العقلية بشكل عام في هذه العملية.